هَــمَـــســآت بَـــنَـــــــآت



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ٺۆۆ مآآنۆر اڵمنٺدى يَ ڛڛۆڪرآٺ ، نۆرٺۆ[ βaŋaṱ we βaŝ ] ،يمنع منعاً بآٺهآ اڵأڜڜهآر ۆٺبآدڵ اڵأيميڵآٺ ۆڪمآ يمنع ٺڛڛجيڵ اڵأۆڵآد باڵمنٺدى ،،، 

     


شاطر | 
 

  قصة انمي مرعبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
‹Super nour«♥›
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

مـسِـاٌهـمٍـاٌـﭞـﮯ : 726
ـنـڤــاٌـﭞـﮯ : 7358
ـأڶـﭞـڤـييـمٍـ : 5
ٺـآـريخـٍ تـسٍجـ‘ـيٍـلٍـى : 01/01/2010
ξـ۾ـرىٍ : 19
۾ـؤـڤعٍـى : مـــــــــــــــصـــــــــــر

مُساهمةموضوع: قصة انمي مرعبة    الأربعاء فبراير 09, 2011 12:23 pm






النوع : إثارة ,تشويق ,مغامرة
ملاحظة:يمكن من بداية قرأتكم للقصة تعتقدون أن الرعب يغلب عليها لكن في الحقيقة لا
أتمنى تعجبكم القصة ................
أتركم مع القصة




الإرث المتوارث
أشارت
الساعة للسابعة صباحاَ معلنة بداية عام دراسي جديد ولم يكن يقض هدوء
المدينة سوى صراخ وضحكات الطلاب المتجهين نحو مدارسهم من كل المراحل وفي
الطريق نحو المدرسة حيث سار فتى بشعر أشقر طويل وناعم يصل لمنتصف ظهره
وتدلت خصلات منه على كتفبه فيما كان الشرود بادِ في عينيه الزرقاوات
البراقتين في حين كانت بشرته بيضاء صافية ،سار في طريقه نحو المدرسة
والعديد من الأحداث تتهافت على ذاكرته .
داخل إحدى الغرف الصغيرة حيث استلقى رجل عجوز على السرير بتعب فتح الباب ودخل الفتى مسرعاَ وقال:
-أبي
فنظر الرجل إليه وقال:
-لين
فجلس الفتى بجانبه وأمسك بيد والده الممدودة نحوه وقال:
-اصبر يا أبي سيصل الطبيب حالأ
-لا داعٍ لهذا أعرف أن نهايتي قد حانت
-لا تقل هذا يا أبي أرجوك
-لين اسمعني هناك ما يجب أن تعرفه
-ماذا؟
-حقيقة عائلتك يا بني
-حقيقة عائلتي
أجل لين نحن ننتمي إلى مصاصي الدماء
فاعتلت الدهشة وجه الفتى وقال :
-مصاصي الدماء
-أجل
-أبي ما الذي تقول
-لين
في العالم الخفي بعيداَ عن عالم الشر هذا تعيش خمس ممالك مصاصو الدماء
والسحرة والصيادون وكائنات الضوء وكائنات البحر ونحن ننتمي لمصاصي الدماء
-ولكن يا أبي نحن لا نشبههم نحن نسير في الشمس ونأكل كل شيء
-مهمتنا التي كلف أجدادك بها أجبرتنا على أن نندمج مع البشر وأن نتعايش معهم لذا تزوجنا منم وعاما بعد عام اكتسبنا صفاتهم
-أبي
-دعني
أكمل كلامي المهمة التي وكل أجدادك بها هي حماية البوابة التي تمتلكها
مملكة مصاصي الماء في عالم البشر وهي مهمة عظيمة النجاح بها يعني حماية
عالمنا وقد حظيت أسرتنا بهذا الشرف
-شرف؟
-أجل البوابة تقع في هذا القصر يا لين والآن هو دورك
-دوري
-أجل يا بني أنت من سيعتمد عليه عالمك الآن في حماية بوابته
ولكنه لم يجب من شدة الصدمة فقال والده:
-أرجوك يا بني عدني أن تحمي البوابة بروحك
ولكن الكلمات توقفت في حلقه فقال والده:
-عدني يا بني
فقال بصعوبة:
-أعدك
فبدت الراحة على وجه الرجل الذي سرعان ما سلم الروح ليرقد بسلام فقال ين :
-أبي أبي
ولكنه لم يجبه فبدت الدموع في عينيه وقال:
-لا
وانكب على السرير وهو يبكي .
فتح لين عينيه وهو يقف أمام بوابة المدرسة فنظر إليها وقال:
-هذه هي
ودخل إليها.
وداخل
أحد الصفوف الذي امتلأ بالطلاب فتيان وفتيات يتحدثون معاَ بسعادة عن
العطلة ،دخل الأستاذ للصف يتبعه لين فجلس كل واحد في مكانه فيما وقف
الأستاذ أمامهم وقال:
-صباح الخير
فقالوا معاَ:
-صباح الخير أستاذ بول
-كيف كانت إجازاتكم؟
-كانت جميلة
-بل رائعة
-وماذا عنك أستاذ؟
-لم تكن بتلك الروعة
فقال أحدهم:
-لا بد انك أمضيتها في المدن الأثرية
فضحك الجميع ولكن الأستاذ أوقفهم قائلاَ:
-حسناَ هذا يكفي لدينا طالب جديد اليوم ؟
وأشار نحو لين وقال:
-عرف عن نفسك
فقال بصوت هادئ:
-أدعى لين كاند 18عاماً سعدت بلقائكم
فقال الاستاذ:
-ألديكم اية أسئلة؟
فقال أحد الطلاب بسخرية:
-هل انت حقاً فتى؟
فنظر لين إليه بدهشة وقال:
-ماذا تعني؟
-إنك تشبه الفتيات كثيراً
وانفجر الجميع بالضحك فيما حافظ لين على هدوئه فقال الأستاذ:
-كارلوس ما هذا الكلام ؟
فقال بسخرية:
-ماذا هل أكل القط لسانك؟
فقال لين بهدوء:
-أسف لا أرد على من هو أقل شأناً مني
-ماذا قلت؟
فقال الأستاذ:
-هذا يكفي يا كارلوس ، لين اختر مقعداً لك
فأجلا
ببصره على الصف ليستقر على أخر مقعد من ناحية النافذة وجلس عليه بهدوء
فبدأ الأستاذ بشرح الدرس فيما ألقى لين ببصره خارج النافذة .
وبعد أن انتهى الدرس خرج الأستاذ من الصف فاتجه كارلوس نحو لين وقال:
-أنت
ولكن لين لم يجبه ، فرفع كارلوس لكمته موجهها نحو لين ولكن الأخير أمسكها بيده ونظر إليه بغضب وقال:
-اسمعني
جيداً أولاً أنا لست في مزاج مناسب لأتشاجر معك ثانياً الأفضل لك أن لا
تقاتل محترفاً في الفنون القتالية ثالثاً لا تقترب مني
وأنهى كلامه
بلكمة على وجه كارولس أسقطته أرضاًمما أثار الفزع بين الطلاب الذي وقفوا
يراقبون ما يجري برعب وصمت لم يقطعه سوى فتح باب الصفبقوة ، فنظروا للقادم
ليجدوا شاباً بشعر بني وملامح مرحة قال:
-مرحباً
ولكنه فوجئ من الصمت فقال:
-ماذا هناك ؟
ولمح كارولس على الأرض فاتجه نحوه وقال بسخرية:
-كارلوس على الأرض يا الجمال من فعل بك هذا أيها القوي؟
فأشار نحو لين الذي كان جالساً على مقعدهفقال الفتى:
-فتاة فعلت بك كل هذا
واتجه نحوه وقال:
-مرحباً يا أنسة يبدو أنك جديدة في الصف وقوية أيضاً فلا أحد تمكن من التغلب على ذلك الأحمق سواي
فضغط لين على يده بغضب فيما حاول الطلاب تحذير الفتى الذي استمر في ثرثرته قائلاً:
-لم تخبريني باسمك يا عزيزتي
ولكن لي صرخ في وجهه:
-هلا اغلقت فمك؟
-لا لا لا لا هذا التصرف لا يليق بفتاة جميلة مثلك
-ماذا؟
ووجه له لكمة ولكن الفتى صدها وأمسك يده ليلويها للخلف وقالك
-تحتاجين للمزيد من التدريب
ولكنه وجه له ركلة على قدميه فتفادها الفتى للخلف وقال:
-رأيتِ؟
فصرخ لين:
-أنا فتى أيها الأحمق
فقال الفتى بغباء:
-فتاة
ونظر حوله نحو الطلاب وقال:
-لِم لَم تخبروني؟
ولكن إحدى الفتيات ضربته بكتابها على رأسه وقالت:
-لأنك تثرثر منذ دخلت الصف أي إذاعة ابتلعت هذه المرة؟
-إذاعة رويتان
-ساندر
-حسناً حسناً يا دينا
ونهض واتجه نحو لين وقال:
-أنا أسف حقاً لقد اعتقدت أنك فتاة
وهمس في أذنه:
-حتى أنني كنت سأطلب منك أن تخرج معي
ففقد لين أعصابه وأطاح به بلكمة قوية ألصقته بالحائط في نهاية الصف فهمست صديقة دينا في أذنها:
-ماذا قال له في رايك؟
-شيئ غبي بلا ريب
ثم نظرت للين الذي جلس مكانه وقالت:
-لين أريد أن أقول شيئاً ولكن لا تغضب حسناً
-حسناً
-بالنسبة لك فإن شعرك الطويل هو ما يشبهك بالفتيات إنه أطول من شعري حتى لِم لا تقصه
-فلمس خصل شعره وقال:
-لا أستطيع فهو كل ما يذكرني بأمي
فقال رفيقة دينا:
-وأين هي؟
فنهرتها دينا:
-ديما
-أسفة
فقال لين :
-لا عليك أمي توفيت بعد ولادتي بشهر
-ماذا؟
-أجل لهذا أعتبر شعري ذكرى منها
فاتجه ساندر نحوهم وقال:
أنت تدين لي باعتذار
فنظر لين إليه وقال:
-ماذا؟
- أجل لقد ألمتني بشدة
-تستحق ذلك لقد اعتدت على أن أشبه بالفتيات لكن أحداَ لم يتمادى مثلك
-آه حقا
-أجل
-لمعلوماتك لست أنا السبب في هذا لأنني
ولكن لينا ضربته بالكتاب على رأسه وقالت:
-ألا يمكنك أن تصمت ولو لدقيقة؟
-ريما هذا مؤلم
فقالت بنفاذ صبر:
-لا أعرف ما هو الشيء الوحيد الذي يصبرني عليك للآن
فقال بمكر:
-طبعا وسامتي وخفة دمي
فقالت دينا:
-بالله عليك يا ساندر أنت أخر من يتكلم عن الوسامة وخفة الدم
فتظاهر بالبكاء وقال:
-هذا ظلم حقيقي
ولكن ريما شدته من أذنه فبدأ يصرخ كطفل صغير فيما كان الجميع يراقبانهما وهم يضحكون فيما قالت دينا:
-أليسا مضحكين؟
فنظر لين إليها وقال :
-مضحكين
-أجل إنهم معاَ من الصف الخامس ولا يمكنهما العيش بدون بعضهما ومع ذلك لا يملا ن من الشجار
فنظر لين إليهما وراقبهما بهدوء




بالنسبة
لمملكة كونترا أو كما تسمى مملكة مصاصي الدماء فأشعة الشمس لم تكن جزءاَ
من جو ذلك المكان الذي أضاءته الأشعة المنبعثة من بلورة كبيرة فوق برج توسط
المملكة وفي القصر وبالتحديد داخل قاعة الاجتماعات وحول الطاولة الفخمة
جلس الملك أيروسين مع رجالها وقال:
-إذن كان مات
فقال أحدهم:
-أجل يا سيدي
-ومن الذي يتولى أمر البوابة حالياَ؟
فقال أخر:
-تولى ابنه هذه المهمة يا سيدي
وظهرت شاشة إشعاعية في منتصف الطاولة عليه صورة لين فقال الملك :
-أهذا هو:
أجل يا سيدي لين كاند
-حسناَ ،تاني رامد
فقال شابين من الخلف:
-أمرك سيدي
فالتفت إليهما وقال:
-سأوكل إليكما مهمة إحضار الفتى إلى هنا لا بد من لقائه قبل أن يتولى مهمته
فقال:
-حاضر سيدي
وفردا جناحيهما وحلقا خارج نافذة القصر فنظر الملك لصورة لين وقال :
-أرجو أن يكون على قدر المسؤولية.


سار لين مع ساندر وريما ودينا فقال ساندر:
-إذن أنت تسكن في البيت الأحمر؟
فقال لين:
-أجل
-هذا فظيع
-ماذا؟لٍم؟
ألا تسمع الإشاعات حوله؟
أية إشاعات
-إنها تدور حول وجود أشباح وأرواح شريرة تدور حول المنزل وتسكن فيه
قال ذلك وهو يدور حوله فضربته ريما بالحقيبة على رأسه وقالت :
-توقف عن سخافاتك هذه
-يكفيكٍ فعلا لهذا
فقال لين:
-كل ما تقولوه خرافات يا ساندر
فقال ساندر :
-متى انتقلت للمنزل؟
-كنت أسكن مع أخوالي في المدينة المجاورة وقد انتقلت قبل أسبوع فقط عندما أرسل والدي بطلبي قبل أن يموت
فقالت دينا:
-اه هكذا وكيف وجدت المنزل إذن؟
-ليس سيئاَ مع أنه يدعى القصر الأحمر كما قال لي والدي
فقال ساندر :
-صحيح ولكنني أفضل أن أدعوه بالبيت الأحمر
-أنت عكس العالم يا ساندر
-أعرف ذلك يا صديقي
وتوقفوا أما القصر فقالت دينا :
-إن منظره مرعب حقاَ
فقال لينك
-لا تبالغِِوا إنه أكثر من عادي
فنظر ساندر إليه بشك فقال لين :
-ما بك؟
-لا لا شيء
فتقدم لين نحو البوابة وقال:
-ستدخلون أم ماذا؟
فقالت ريما:
-لمرة أخرى
-حسناَ أراكم غداَ إذن إلى اللقاء
فقالت ريما:
-إلى اللقاء
وراقبهم
حتى غادروا ثم دخل للقصر وسار بين الأشجار في الحديقة حتى وصل للباب فدخل
وأجال بصره في ردهة الاستقبال الفخمة، وصعد للسلم الرخامي الذي توسطها
والذي يؤدي للطابق الثاني حيث غرف النوم ودخل لإحداها حيث كانت غرفة واسعة
تحوي على سرير وخزانة ثياب إضافة لجهاز حاسوب وتلفاز وهاتف وشرفة كبيرة تطل
على الحديقة ،فرمى حقيبته على السرير واتجه لخزانة الثياب وفتحها ليخرج
منها قميصا عاري الذراعين وبطال قصير بلون أزرق سماوي وارتداهما ثم نظر
للمرآة وأمسك الفرشاة وسرح شعره وأمسك ربطة ربطه على شكل ذيل حصان وترك
خصال منه تدلى على كتفيه وعينيه ،ولكنه سمع تاني يقول :
-أنت تهتم كثيراَ لمنظرك بالنسبة لشاب
فنظر إليه حيث كان يقف مع رامد وبدت الدهشة على وجهه وقال:
-من أنتما؟



بالامنة القصة منقولة














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bsnotat-2010.ahlamontada.com
لولي
نائبة المديرهـ
نائبة المديرهـ
avatar

مـسِـاٌهـمٍـاٌـﭞـﮯ : 166
ـنـڤــاٌـﭞـﮯ : 238
ـأڶـﭞـڤـييـمٍـ : 8
ٺـآـريخـٍ تـسٍجـ‘ـيٍـلٍـى : 25/03/2011
۾ـؤـڤعٍـى : منتدى بناااااااااات وبس

مُساهمةموضوع: رد: قصة انمي مرعبة    الثلاثاء يونيو 21, 2011 8:20 pm

ما شااء الله عليك دائما متألقه بموااااضيعك وهذا شرف كبير اني اوول وحده ارد ع موضووعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
‹Super nour«♥›
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

مـسِـاٌهـمٍـاٌـﭞـﮯ : 726
ـنـڤــاٌـﭞـﮯ : 7358
ـأڶـﭞـڤـييـمٍـ : 5
ٺـآـريخـٍ تـسٍجـ‘ـيٍـلٍـى : 01/01/2010
ξـ۾ـرىٍ : 19
۾ـؤـڤعٍـى : مـــــــــــــــصـــــــــــر

مُساهمةموضوع: رد: قصة انمي مرعبة    الأربعاء يونيو 22, 2011 1:56 pm

نورتى يا عسسل
اانا اللى يششرفنى انك اول واحده تردى على الموضضوع














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bsnotat-2010.ahlamontada.com
ايمان المصرية
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

مـسِـاٌهـمٍـاٌـﭞـﮯ : 289
ـنـڤــاٌـﭞـﮯ : 1495
ـأڶـﭞـڤـييـمٍـ : 3
ٺـآـريخـٍ تـسٍجـ‘ـيٍـلٍـى : 28/03/2010
ξـ۾ـرىٍ : 19
۾ـؤـڤعٍـى : بنات وبس

مُساهمةموضوع: رد: قصة انمي مرعبة    الخميس يونيو 23, 2011 5:25 am

مششششششششششششششششششششكوورة
ملوكة
بس انا مش فهمة طلعوو مين فى الاخر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eman.highforum.net/index.htm
 
قصة انمي مرعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هَــمَـــســآت بَـــنَـــــــآت  :: ... غذاء الروح ]• :: قٌصِصٍ وْرِوآيّآإت ო~-
انتقل الى: